الطرق

فكرة أحترافية جديدة تخدم وزارة النقل من جميع النواحي

مقدمة

يشهد هذا العالم اليوم تقدماً علمياً وعمليا شمل جميع مجالات الحياة والذي أثر بدوره على حياة الفرد فتعددت حاجته وتنوعت وهذا الأمر الذي أسفر على ظهور أفكار عملاقة تقوم بإشباع تلك الحاجات من سلع وخدمات إلا أن التزايد في التطوير والإرتقاء بالأعمال جعل الإنسان بعد قدرة الله تعالى أكثر إهتماما وأكثر حماسا في التفكير والإبداع وإيجاد الحلول المتطورة لجميع أحتياجات الحياة ومن هنا أنطلقت أنا بهذه الفكرة في مجال الملفات والتخزين لمشاريع وزارة النقل التي سوف تجعل جميع الأعمال والمشاريع أكثر اندماج وأسرع تواصل ورقابة وأكثر احترافية وأسهل وصول عند الحاجة كما أن هذه الفكرة تتماشى مع رؤية سمو سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ال سعود حفظه الله تعالى في مجالات البناء والتشييد حيث أنها تزيد من الكفاءة والإنتاجية في المشاريع المنفذة من جهة المقاول المنفذ والاستشاري المشرف وتساهم أيضا في طرح العديد من الوظائف لشباب وشابات الوطن وبهذه الفكرة نكون قد حصلنا على أعلى مستوى من الدقة في العمل والسرعة في التنفيذ وتسعى حكومتنا الرشيدة دائما إلى التعــرف الــدائم المستمر على كيفيــة ســير العمــل علــى ضــوء الخطة الموضوعة ومدى التقدم في تحقيق أهدافها المرسومة وهو الأمر الـذي يفـرض علـى جهــة المتابعــة الحصــول علــى البيانــات والمعلومــات اللازمــة بصــفة دوريــة منتظمــة تستطيع من خلالها إكتشاف الأخطاء فور حصولها والعمل على تداركها وعدم تكرارها.

الفكرة

هي إنشاء نظام إلكتروني مع تطبيق إلكتروني تابع لوزارة النقل ويكون فيما بعد لكل منطقة من مناطق المملكة منصة خاصة وهذا النظام بمسمى مقترح ( الملف الذكي أو سمو المراقب أو الاسم الذي يتم اقتراحه من قبلكم ) يحتوي هذا النظام على ملفات إلكترونية للمشاريع المطروحة التي تم إعتماد تنفيذها وهذه الملفات هي نسخ أصلية من الأوراق والعقود التي تتم بين الجهة الحكومية المالكة للمشروع والمقاول المنفذ للمشروع وهذا العمل يتم من خلال كل فرع لوزارة النقل لكل منطقة عبر منصتها الخاصة وتتم تعبئة الملفات بالتنسيق بين الوزارة والجهة المالكة للمشروع مع إضافة لوكيشن لموقع المشروع وإضافة سيرة ذاتيه للمشروع والتطلعات له وعند تعبئة كافة البيانات المطلوبة من الجهة المالكة للمشروع يتم إضافة الملف للمنصة ويمكن الرجوع للملف من خلال رقم الكود الخاص للمشروع في المنصة أو اللوكيشن لموقع المشروع ويكون النظام الإلكتروني حلقة ربط وإتحاد تحقق التنسيق الذكي والفعال بين البلديات والأمانات والهيئات وشركات المياه وشركات الاتصالات وشركة الكهرباء وجميع المؤسسات الحكومية حيث تقوم الجهة المالكة للمشروع بإضافة جميع البيانات الجديدة لأي مشروع في المنصة الإلكترونية مع تحديد لوكيشن لموقع المشروع وبعدها يتم تحديد رقم كود خاص بكل مشروع ويتيح هذا النظام لكل من يهمه الأمر من أمير المنطقة أو وزير النقل أو مدير القطاع الإطلاع على جدول سير عمل أي مشروع من خلال رقم الكود لكل مشروع يضاف في المنصة أو من خلال تحديد موقع المشروع على الخريطة والإطلاع على خطة العمل لأي مشروع وملخص الجداول الزمينة وجداول المستخلصات لمنفذ المشروع وتاريخ تسليم المشروع ومع إضافة خدمة الإقتراحات والشكاوي لعامة الناس تمكن جميع المسؤولين الإطلاع عليها وإتخاذ الإجراء اللازم وكل ذلك يتم بسهولة فائقة ودقة عالية ولهذا النظام الإلكتروني فوائد عديدة لوزارة النقل ولجميع الجهات الحكومية ونذكر منها.

1 _ إمكانية حصر عدد جميع المشاريع المنفذة في طرق المملكة العربية السعودية في المنطقة من خلال النظام الإلكتروني.

2 _ الربط بين الجهات والهيئات والشركات والمؤسسات الحكومية في مجال مشاريع البناء والتشييد من خلال النظام وتطوير سبل التواصل.

3 _ سرعة معرفة جميع معلومات المشروع والجهة المالكة له من خلال لوكيشن الموقع أو رقم الكود للمشروع في النظام.

4_ معرفة المشروع السابق أو المشروع القائم في الموقع لجهة حكومية أخرى عن طريق اللوكيشن لموقع المشروع المراد تسجيله لمرونة وسهيل إجراءات الأعمال القادمة.

5 _ إمكانية التنسيق بين الجهات الحكومية وأصحاب المشاريع المقامة في نفس الموقع بيسر وسهولة.

6 _ وجود أرشيف إلكتروني سهل الاستخدام لوزارة النقل والجهات الحكومية ذات الصلة في كل منطقة من مناطق المملكة العربية السعودية.

7 _ إتاحة فرص عمل جديدة للمواطنين.

8 _ إمكانية معرفة منفذ المشروع والتوصل الفوري معه عند الحاجة.

وقد طرحت هذه الفكرة حسب قدراتي العلمية والعملية والمعرفية المحدودة كما أن الفكرة قابلة لدراسة والتطوير ونشكر لكم حسن تعاونكم أدامكم الله ذخرا للوطن.

الاسم : أحمد بن عبد الرحمن بن المنذر الأنصاري

جوال : 0546953077

Eng.Ahmedalansary@gmail.com أيميل :

Tags

Voting

1 vote
1 up votes
0 down votes
Ideate
Idea No. 23